رانيا ناصر السعد

كاتبة وروائية من الكويت، ولدت في بيروت حيث استنشقت أولى نسمات الحرية التي رافقتها فكانت مدافعة شرسة عن الحريات السياسية في بلدها وشاركت في حملات ميدانية سياسية على مدار عقدين من الزمان.

كتبت في المدونات ما بين عامي 2004 و 2011 باسم ” ولادة ” ثم انتقلت إلى تويتر منذ 2009 وحتى 2016 حيث كان لها قلماً حاداً معارضاً لاذعاً تسبب لها بملاحقات سياسية أرغمتها على ترك الكويت مع عائلتها والاستقرار في بريطانيا منذ يونيو 2014.

لها من الكتب صباحاتي سكر وهو مذكرات الكاتبة كأم طفل سكر، ولها من الروايات ثلاث هَوَس ومدى وٌحُتُوْفٌ مُرَاوِغَة.

رواياتها دوماً تحمل نكهة سيسيوبوليتيك أو علم الاجتماع السياسي حيث تتناول المسكوت عنه في مجتمع مجامل ومتحفظ في مناقشة سلبياته.

الجدير بذكره أنَّ رانيا السعد قد أغلقت حسابها في تويتر بشكل نهائي ديسمبر من العام الماضي (2016) اعتراضاً على مشاركة نواب من الحراك الشعبي في انتخابات الصوت الواحد، وفي مارس من العام الحالي تم الحكم عليها بالسجن ثلاث سنوات مع الشغل والنفاذ بسبب تغريدة.

[products_slider cats=”241″]